الدوري السعودي.. أزمة إتحادية بسبب غاياردو

سيواجه الرئيس الجديد لنادي الاتحاد عدة ملفات شائكة، أهمها ملف المدرب الأرجنتيني مارسيلو غاياردو، الذي لا يزال مصيره مع الفريق غامضا، بعد النتائج المحبطة لأنصار النادي في الموسم المنصرم، إذ جاء الفريق خامسا بترتيب الفرق بعد أن كان بطلا للدوري الموسم الماضي.

ويتوجب على الرئيس الجديد دفع الشرط الجزائي البالغ 50 مليونا من خزينة النادي، وليس من الدعم الموجه من صندوق الاستثمار، لإقالة المدرب، إذ ينتهي عقده نهاية الموسم الرياضي الجديد 2024-2025، وذلك في حال عدم تغيير قناعاته، إذ إنه يرغب في رحيل اللاعب كريم بنزيما عن صفوف الفريق وعدم الاعتماد عليه في الموسم الجديد.

وتسود أجواء ساخنة انتخابات أندية صندوق الاستثمارات العامة، قبل ساعات من إغلاق باب الترشح لرئاسة وعضوية المجلس وقيد الناخبين، مساء غدا الجمعة، وفق روزنامة اللجنة العامة لانتخابات الأندية الرياضية.

وتقدم العضو الماسي والمرشح الوحيد لقيادة مجلس إدارة نادي الاتحاد، لؤي ناظر بملف الترشح لرئاسة الاتحاد، بعدما بادر بترقية عضويته إلى الفئة الماسية، بسداد رسوم قدرها مليون ريال، بعدما استطاع توحيد صفوف الاتحاديين وكسب ثقتهم بعد أن ارتفع عدد أعضاء الجمعية العمومية 14 ضعفا فور إعلان قائمته للترشح لرئاسة وعضوية مجلس مؤسسة نادي الاتحاد غير الربحية، وبعد أن انضم أكثر من 3500 عضو للجمعية العمومية، إذ كان العدد المنضم لها في الموسم الماضي 247 عضوا.

Source link